استضاف “رواق بغداد” للسياسات العامة
مساء هذا اليوم المصادف ١٢/٥/٢٠١٩
الدكتور علاء حميد ادريس الباحث في الأنثربولوجيا حيث ألقى محاضرته القيمة الموسومة
“العراق وتحديات اللاستقرار : مقاربات مقترحة للتفسير”

واشار المحاضر ان العراق وقع في دوامة اللاستقرار ، منذ نشوء كيانه السياسي ١٩٢١، ولغاية اليوم لم يتمكن من الوصول الى مرحلة الاستقرار المستمرة التي تسهم في بناء المؤسسات تظل ثابتة شكلا ومضمونا، ولم يتم بلوغ الاستقرار الا ضمن فترات متقطعة ما يقارب ١٦ سنة منذ ١٩٤١ والى ١٩٥٨، والباقي لا يتخطى ١٣ سنة المراحل اللاحقة ، ومفهوم الاستقرار يدل بمعنى عام على عدم التمكن من الوصول الى مرحلة ثبات التقاليد والسياقات الاجتماعية والسياسية التي تحكم الانتقال من مستوى السلطة الى مستوى الدولة ، اذ يتحول ثبات تلك التقاليد والسياقات الى ضمان سياسي يمنع الارتداد عن التوجه نحو الدولة واستقرارها ، ولذلك تعددت المقاربات التي تسعى لطرح المعالجة المناسبة لفهم مأزق عدم الاستقرار في العراق.
وقد اثرى السادة الحضور المحاضرة بمداخلاتهم القيمة

 

#رواق_بغداد #سياسات_عامة #العراق #اخبارالعراق#ابحاث #بغداد