صدر عن مركز رواق بغداد للسياسات العامة العدد الرابع لمجلة الرواق ، والذي تضمن مجموعة من العناوين:

اذ بدأ بالافتتاحية (السياسة الخارجية .. غياب معايير التقييم ) بقلم السيد عباس العنبوري رئيس المركز وتلتها مجموعة من البحوث والدراسات منها :

  • السياسة الخارجية العراقية وخياراتها المستقبلية  (أ.م.د طارق عبد الحافظ الزبيدي)
  • المدرك الامني في السياسة الخارجية العراقية (السيد ابراهيم العبادي)
  • تركيا والعراق وفرص التعاون الضائعة (د. واثق السعدون)
  • الرئاسيات الايرانية / صراع القوى السياسية على ابواب باستور (السيد جواد علي كسار)
  • وتقدير موقف عن تأثير الجوار الاقليمي على مياه العراق (مركز رواق بغداد)

كما تضمن ايضا مجموعة من المقالات:

  • العلاقات العراقية الامريكية بين المد والجزر (خبير في العلاقات الدولية )
  • سياسة مقارنة بعنوان السياسة الخارجية دراسة مقارنة بين سوريا ولبنان والعراق ل (م.م سيماء علي مهدي)

وتمت ترجمة مجموعة مقالات منها

  • السياسة الخارجية ما بعد داعش (ترجمة : رضا القزويني )
  • لماذا يهاجم حزب العمال الكردستاني اكراد العراق ؟ (ترجمة : حسين البياتي)
  • امريكا تنجرف نحو مستقبل عراقي (ترجمة: مرتضى صلاح)

كما وتضمن العدد مقابلة النائب (ارشد الصالحي ) رئيس الجبهة التركمانية العراقية

كما وتناول العدد قراءة في كتاب الرواق (اربعة قرون من تاريخ العراق الحديث ) بقلم السيد حكمت البخاتي

كما وتضمن العدد مقالاً حول المركز والاقليم بعنوان (السياسة الخارجية الكردية بين المصالح الحزبية وتمثيل كيان الاقليم الدستوري ) للباحث سامان نوح

واختتمت المجلة بمقال الرواق الاخير عن (العراق وسياسته الخارجية) للدكتور علاء حميد.