Al-Rawaq survey on evaluating the performance of the Al-Kazemi government 2020-2021

Date of publication:
2021 May 07


بعد مرور سنة على منح مجلس النواب الثقة لحكومة السيد الكاظمي جاء هذا الاستطلاع الذي اعده مركز رواق بغداد للسياسات العامة لبيان الرأي العام الذي يعتبر احد الادوات المهمة لاجراء تقييم موضوعي لهذه الحكومة .
اذ لايمكن انكار ان هذه الحكومة جاءت في توقيت حرج على اثر احتجاجات تشرين الاول من العام 2019 وكلفت بمهام محددة أهمها التهيئة لاجراء الانتخابات النيابية المبكرة ، تم اشتقاق اسئلة هذا الاستطلاع من محاور المنهاج الوزاري السبعة التي اعلنتها حكومة الكاظمي في نيسان 2020 والتي تضمنت الاشارة الى (اجراء الانتخابات المبكرة ، معالجة الازمة المالية، فرض الامن ، مواجهة الازمة الصحية (وباء كورونا) ، مكافحة الفساد المالي ، ايجاد التوازن في العلاقات الخارجية ، وتلبية مطالب
 المحتجين ) اضافة الى اعتماد اسئلة محور التقييم العام .
العينة 
في هذا الاستطلاع تم اعتماد عينة عشوائية طبقية مقسمة على محافظات العراق باستثناء اقليم كردستان وتم اجراءه خلال الفترة من 20 -27 /4/ 2021 وبلغ التوزيع التراكمي للفئة العمرية (18-35) حوالي (61%)من عينة الاستطلاع الامر الذي يعكس اهتمام الفئات العمرية في سن الشباب بالوضع السياسي واداء الحكومة الحالية فيما توزعت النسب المتبقية على الفئات العمرية الاكبر وتوزعت المهن ومستوى التعليم للعينات المستهدفة بين العاملين في القطاع الخاص والعاطلين عن العمل اضافة الى الحاصلين على الشهادات العليا والاولية والاعدادية فما دون .
واظهرت نتائج التقييم العام لحكومة الكاظمي خلال هذا الاستطلاع ان غالبية المستطلعة اراءهم لا يثقون بالحكومة الحالية حيث اكد قرابة ال 80% من المستطلعة اراءهم انهم لايثقون بالحكومة فيما بلغت نسبة الذين يثقون بها الى حد ما قرابة ال17% فيما بلغت نسبة الذين لايثقون بالحكومة حوالي ال4% وهذه النتيجة تدل على ان هنالك فجوة بين الحكومة والشعب بشكل عام وان الحكومة الحالية لم تنجح في معالجة مااخفقت به الحكومة السابقة في مجال مد جسور التواصل وترسيخ ثقة المواطن بالدولة بشكل عام  وسجلت المحافظات الجنوبية والفرات الاوسط النسبة الاعلى في عدم الثقة بالحكومة بالمقارنة مع المحافظات الغربية والشمالية ومؤشر عدم الثقة كان بنفس النسبة بين الفئات العمرية المختلفة ...لقراءة المزيد