Can Iraq use the economic card against Turkey to protect national security?

Date of publication:
2022 July 26

الأستاذ الدّكتور عبد الكريم جابر شنجار آل عيسى
جامعة القادسية\ كليَّة الإدارة والاقتصاد
أستاذ التنمية الدوليَّة


إنَّ الدفاع عن الأمن الوطنيّ والقوميّ لكلِّ دولة أو أمَّة يتمحور على أنْ تكون مكتفية ذاتيًا بقدر الإمكان ، وأنْ تتجنب الاعتماد الكبير على الدِّول الأخرى حتى لو تمخض عن ذلك خسارة اقتصادية ، وبلغ الأمر أنَّ ( آدم سمث) المدافع البارز عن حرية التجارة قال ذات مرَّة (إنَّ الدفاع أكثر أهمِّيَّة من رخاء البلد) وهذا يعني أنَّه على البلد أنْ يكون قويًا من الناحية العسكرية حتى لو لم يكن مرفهًا اقتصاديًا ولا يمكن لأيَّة دولة أنْ تُحترم إذا كان دفاعها ضعيفًا ولا يمكن تطوير الصناعات المنتجة للسلع الدفاعية بدون حماية. أمّا يتعلق بالاقتصاد العراقيّ فإنَّه يواجه معضلة للخروج من حالة اقتصاد الحرب التي يعيشها منذ ثمانينات القرن المنصرم ولا مبالغة في القول إنَّه لا يزال يعيش هذه الحالة التي تعزَّزت بعد عامّ 2003 بعد أنْ تمّ تصميم نظام (سياسيّ - اقتصادي) غير ملائم لظروفه تحت رغبة القوى السِّياسيَّة الجديدة التي سعت من وراء هذا إلى الاستحواذ على ثروات البلد الهائلة تحت عناوين المظلومية المذهبيَّة والقوميَّة ممَّا أفقده الفرصة الحقيقية للتحوّل من النظام المركزي الشمولي إلى نظام قائم على أساس السوق كما جاء في الدّستور الجديد...لقراءة المزيد