عقد مركز رواق بغداد ندوة حوارية  استضاف خلالها رئيس مجلس  المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  القاضي جليل عدنان خلف

تاريخ النشر:
2022 نيسان 20

بحضور عدد من رؤساء وممثلي منظمات المجتمع المدني الخاصة بمراقبة الانتخابات عقد مركز رواق بغداد للسياسات العامة ندوة حوارية  استضاف خلالها رئيس مجلس  المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  القاضي جليل عدنان خلف تناولت محاور  عدة تتعلق  بسير العملية الانتخابية التي جرت عام 2021 ، لا سيما وأنها النسخة الانتخابية السادسة  التي تجري بعد التغيير والتي ولدت من رحم عوامل وتحديات كثيرة ، اهمها انها كانت تمثل استجابة واقعية سريعة لمطالب حراك تشرين ،حيث أنها الانتخابات المبكرة الاولى التي جاءت  نتيجة حل مجلس النواب، وفي ظل نظام انتخابي جديد ومجلس مفوضين جديد جله من القضاة ، لذلك فقد تركزت محاور الندوة حول التعرف على الاجراءات والخطط التي اتبعتها المفوضية في الحد من عمليات التضليل والتشويش ،واثر المعلومات المضللة التي هوجمت بها المفوضية وما هي الإجراءات المضادة التي اتخذتها لمواجهتها ،كذلك جرى توجيه عدد من الاسئلة لرئيس مجلس المفوضين  تخص الجوانب الفنية والإجرائية واللوجستية التي اتبعتها المفوضية في التواصل مع الجمهور  بدءاً  من سير العملية الانتخابية الى لحظة إعلانها النتائج والتحديات التي واجهتها  في معالجة التصورات والاتهامات التي طالتها في مسألة انها كانت تتبّع اجندة متحيزة وهل قدمت مبررات منطقية لأفعالها وخطواتها في هذا المجال ام لا؟ ،ومامدى نجاح المفوضية في بناء شراكة  مع مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني في مساندتها بإدارة وإنجاح مقدمات ومخرجات العملية الانتخابية.

المكتب الاعلامي